الصور الأولى للرئيس هيغو تشافيز التي تم بثها إثر العمل الجراحي الذي أجري له في العاصمة الكوبية هافانا بتاريخ 11 ديسمبر 2012 وضعتها الحكومة الفنزويلية بمتناول الجمهور يوم الجمعة الفائت 15 فبراير 2013.

تظهر هذه الصور الرئيس الفنزويلي مبتهجا وإلى جانبه إبنتيه.

" نريد أن نطلع الشعب الفنزويلي على صور التقطت مساء يوم الخميس 14 فبراير للقائد تشافيز محاطا بابنتيه, روزا فيرجينيا وماريا غابرييلا". هذا ماصرح به جورج ساريزا, وزير العلوم والتكنلوجيا الفنزويلي عقب نشر الصور, مشيرا إلى أن هذه الصور تأتي استكمالا للتقارير الطبية المتعلقة بالوضع الصحي للرئيس الذي تنشره الحكومة الفنزويلية دوريا.

JPEG - 26.3 كيلوبايت

أما وزير الاتصالات, ارنستو فيليغاس, فقد صرح بدوره يوم الجمعة 15 فبراير أن الرئيس تشافيز يبدو بعد مضي شهرين على العمل الجراحي الذي أجري له " بكامل وعيه, ومتمكنا بشكل جيد من كل قدراته الذهنية, ويؤدي كل الواجبات المترتبة عليها".

ونوه وزير الاتصالات إلى أن تعرض المجاري التنفسية للاصابة بالتهابات بعد العمل الجراحي الذي خضع له الرئيس الفنزويلي في 11 ديسمبر الماضي هو "تحت السيطرة الآن, رغم استمرار وجود أعراض جانبية تجري معالجتها". وأشار الوزير إلى أن مشكلة جهاز التنفس المشار إليها, استوجبت زرع أنبوبة نتج عنها مصاعب في النطق لدى المريض, لكنها تخضع لعلاج "حيوي".

منذ خضوعه للعمل الجراحي في هافانا, وعلى الرغم من البيانات الرسمية ( 15 بيانا حتى تاريخ 15 فبراير), التي نشرتها الحكومة الفنزويلية دوريا بخصوص صحة الرئيس تشافيز, إلا أن ذلك لم يمنع من ظهور شتى أصناف التلاعب التي مارستها بعض وسائل الاعلام كصحيفة "البايس" الاسبانية التي ذهبت إلى حد نشر صورة كاذبة عن الرئيس الفنزويلي.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

المصدر : تيليسور