أكد النائب العام للولايات المتحدة ايريك هولدر في رسالة موجهة للسيناتور راند بول أن رئيس الولايات المتحدة يتمتع بسلطة منح الإذن باغتيال أي مواطن أمريكي, فوق الأراضي الأمريكية, من دون حكم قضائي, حين يكون هناك سبب يمس الأمن القومي.

كتب السيد هولدر في رسالته: " من الممكن أن نتخيل ظرفا استثنائيا, يكون فيه من الضروري والمناسب في نظر الدستور والقوانين المعمول بها في الولايات المتحدة, أن يأذن الرئيس للجيش باستخدام القوة المميتة فوق أراضي الولايات المتحدة" (انظر الوثائق المرفقة).

وفي رسالة أخرى موجهة بشكل منفصل لنفس السيناتور, يشير جون برينان, المسمى كمدير لوكالة الاستخبارات المركزية قبل أن يصادق مجلس الشيوخ على تعيينه, إلى أن الوكالة لاتتمتع بسلطة تنفيذ عمليات من هذا النوع على الأراضي الأمريكية, لكنها مع ذلك قادرة على ذلك, وقد نفذت عمليات تصفية بحق مواطنين أمريكيين, دون حكم قضائي, ولكن خارج الأراضي الأمريكية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

المستندات المرفقة