شبكة فولتير
فن الحرب

الـ أف 35 المصنعة في إيطاليا

| روما (إيطاليا)
+
JPEG - 20.1 كيلوبايت

موقفان يتعارضان داخل الحزب الديمقراطي (بارتيتو ديموكراتيكو) حول مسألة الـ."أف 35"، موقف روبرتا بينوتي، وزيرة الدفاع، التي قالت لمدراء صناعة الطيران بـ"أن ينعموا بالانشراح"، لأن إيطاليا -كما أكد رئيس الوزراء ماتيو رينزي للرئيس باراك أوباما- "لا يمكنها أن تنكص بأية خطوة الى الوراء" في مجال شراء الطائرات المطاردة.. وموقف جيان بييرو سكانو، رئيس كتلة "الحزب الديمقراطي" في لجنة دفاع الغرفة، الذي يتوخى خفض عدد المطاردات المزمع شراؤها بقرار من البرلمان، بعد "تحقيق تحليلي"، والذي يؤكد على أن "رئيس الولايات المتحدة بدا واثقا وأعطى انطباعا بعدم الرغبة في التدخل.

يـُنسى في "النقاش" تفصيل صغير: أن إيطاليا ليست مشترية عادية، بل منتجة مهمة للـ"أف 35" المقاتلة. فبعد توقيع حكومة داليما مذكرة التفاهم الأولى في عام 1998، وقعت حكومة برلسكوني عام 2002 على الاتفاق الذي أدخل إيطاليا البرنامجَ كشريك من المستوى 2.

في عام 2007، قامت حكومة برودي بتحسينه، منتويةً شراء 131 طائرة مقاتلة. في عام 2009، أعادت حكومة مونتي "تحجيم" عدد الطائرات المقاتلات من 131 الى 90 لإظهار أنه يجب على الجميع –في مواجهة الأزمة- شد الأحزمة على البطون. في عام 2013، أكدت حكومة ليتا -ثم حكومة رينزي في عام 2014- التزامات إيطاليا تجاه برنامج الـ"أف 35"برئاسة شركة لوكهيد مارتن، اول منتج سلاح في العالم، مع مجموع مبيعات عسكرية سنوية بأكثر من 36 مليار دولار .

بعد الآن، سيتم تشغيل الآلة الانتاجية. في 12 جويلية 2013 اعادت شركة نورثروب غرومان، أحد شركاء العقد، وضع القسم المركزي لهيكل اول طائرة "أف35"إيطالية على موقع فاكو دي كاميري. حدث هذا بعد أن ألزمت الغرفة، في ماي، الحكومة بـ"أن لا تباشر أي مرحلة اقتناء لاحقة" لـ"أف35". في 6 مارس 2014، أقلعت أول "أف35" في رحلة تجريبية في ولاية تكساس، بمكونات الاجنحة التي صنعتها "آلينيا آييرماتشي"، حسب ما أوردته لوكهيد.

تنشر شركة لوكهيد نفسها خريطة عن شبكة المصنعين لـ"أف35" في ايطاليا. فمكونات الطائرة المطاردة يتم صنعها في كاميري (نوفارا) من قبل "آلينيا"، في بورغومانيرو (نوفارا) من قبل "ميساير"، في تورينو من قبل آلينيا آيرونوتيكا وسيليكس غاليليو، في سارونو (فاريزي) من قبل روتودينا، في ميلانو من قبل سيكوندو مونا وآييريا، في جنوة من قبل بياجيو آيرو، في كاسيلا (جنوة) من قبل موغ كاسيل، في اسبيزيا من قبل اوتو ميلارا وإلكترونيكا ميلارا، في مونتيفارشي (أرزو) من قبل سيليكس كومينيكازيون وفريق سيريو، في فولينيو (بيروجيا) من قبل أوما، في أورتونا (كييتي، أبروتسي) من قبل سامبوتنسيللي، في سستيرنا دي لاتينا/ بوميزيا (روما) من قبل سيليكس كومينيكازيون (ماركوني)، في إبريليا (لاتينا، منطقة لاتيوم) من قبل آفيوجل وآيرو سوكور، في روما من قبل سيليكس أس.إي، اإلترونيكا، جيميلي، لوجيك، أم.بي.دي.أ ايطاليا، أس3 لوغ، سيليكس كومينيكازيون (ماركوني)، فيتروسيسي؛ في كابوى (كاسيرتا، كامبانيي) من قبل سيرا، وفي باليرمو من قبل غاليليو آفيونيكا .

إن ايطاليا مقيدة، إذن، ببرنامج "أف35": إنها مجبرة، بوصفها منتجة للطائرات المطاردة، على شراء عدد مناسب. في الغالب، بإمكانها إرجاء حصص الشراء، ولكن دون النزول الى مستويات معينة، لئلا تتضرر الصناعات المنتجة. نتيجة في جميع الحالات: في حين تدخل ملايين عقود إنتاج المكونات إلى خزائن الشركات الخاصة، تخرج الملايير من اجل شراء المطاردات من الخزينة العامة. الحل الوحيد هو الخروج من البرنامج .

ومع ذلك، فقد كان الرئيس باراك أوباما، الذي يؤكد جيان بييرو سكانو "عدم رغبته في التدخل"، واضحا: هل يمكنكم القيام ببعض "الادخار"، ولكن شرط عدم الخروج من البرنامج.

ترجمة
خالدة مختار بوريجي

مصادر
مانيفستو (ايطاليا)

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات