رجل أعمال تركي غادر بلده ولجأ إلى تركيا بعد أن تم تجريده من الشركات التي يملكها على أيدي أعضاء في حزب العدالة والتنمية, تقدم بشكوى ضد بلال أردوغان إلى النيابة العامة في منطقة بولونيا بايطاليا.

نقلا عن محامي رجل الأعمال, فإن السيد أردوغان (الإبن) قد وصل إلى ايطاليا في 30 آب-أغسطس 2015 كي يتسجل في الدكتوراه بالعلاقات الدولية. لكنه, وحسب, مطلق تغريدة التحذير التركي فؤاد أفني, عاد في نهاية شهر أيلول-سبتمبر بكمية ضخمة من السيولة المالية.

وفقا لمضمون الدعوى, فإن بلال أردوغان كان محاطا بمجموعة من رجال مسلحين, رفضت الجمارك الايطالية دخولهم البلاد. لكن, بعد بضع ساعات فقط من الانتظار, استلم هؤلاء الرجال جوازات سفر دبلوماسية تركية, ودخلوا ايطاليا.

طالب الادعاء بفتح تحقيق حول كمية الأموال الضخمة المشتبه بها عملية غسيل أموال.


- «Stampa turca: "Il figlio di Erdogan a Bologna"», La Reppublica, 06 ottobre 2015
- «Erdogan jr: "A Bologna per studiare, poi tornerò in Turchia"», La Reppublica, 07 ottobre 2015
- «Un esposto alla Procura di Bologna sul figlio di Erdogan», La Reppublica, 03 dicembre 2015

ترجمة
سعيد هلال الشريفي