وفقا لتقرير جديد صادر عن مكتب المحاسبة بحكومة الولايات المتحدة، لم يتم تحديد أي مسؤولية بوضوح في حال تعرضت الولايات المتحدة لهجوم الكتروني.

تأتي الصعوبة الأولى من حقيقة الاقرار بسلطة وحيدة للجيش والخدمات المدنية. والثانية، للتنسيق بين مختلف الوحدات العسكرية المعنية.

أثناء تمرين سايبر غوارد 15، كان من المستحيل جعل قيادة نورثرن (المسؤولة عن حماية التراب الوطني عسكريا) والحرس الوطني (التابع للحكومة)، وقسم الأمن الوطني، من العمل معاً.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

المستندات المرفقة


DOD Needs to Clarify Its Roles and Responsibilities for Defense Support of Civil Authorities during Cyber Incidents

US Governement Accountablity Office, April 2016.


(PDF - 698.7 كيلوبايت)