تم الاعلان، عبر تسجيل فيديو بثته داعش، عن إنشاء معسكر تدريب في بوتلاند سٌميً باسم " القائد الشيخ أبو نعمان"، وهو اسم الضابط السابق في حركة الشباب التي اغتاله بعد أن انشق عنها والتحق بداعش.

لاتدعي بونتلاند أنها دولة مكتملة، هي في الواقع محافظة، انفصلت عن الصومال، ولديها حكومة مستقلة.

لكنها في واقع الأمر دولة قراصنة، نشأت بتشجيع من الولايات المتحدة لمنع مرور السفن الصينية والروسية من مضيق باب المندب، ثم تخلت عنها حين بدأت كل من روسيا والصين بارسال سفن حربية لمرافقة سفنهم التجارية [1]- سي.آي.ايه، بصدد إنشاء دولة قراصنة مماثلة لتلك مع الامارة الاسلامية في المكلا، المتواجدة على الضفة الأخرى في اليمن [2]-.

من غير الممكن حاليا معرفة فيما إذا كانت حكومة بونتلاند تدعم داعش، أو أنها استقرت في أرض لاتخضع لنظام. مع ذلك، تبقى هذه الفرضية قائمة طالما أن حركة الشباب المدعومة من اريتريا، وصومالي لاند، ضد الصومال وبونتلاند.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] « Pirates, corsaires et flibustiers du XXIe siècle », par Thierry Meyssan, Оdnako (Russie) , Réseau Voltaire, 25 juin 2010.

[2] “القاعدة تنشيء إمارة إسلامية في المكلا”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 11 نيسان (أبريل) 2016, www.voltairenet.org/article1...