أسقطت وزارة الدفاع الأميركية في 3 حزيران-يونيو 2016، أسلحة لمجموعات مسلحة في مارع بسورية.

تأمل واشنطن أن يساعدها هؤلاء المقاتلون في دحر داعش من محافظة الرقة.

المجموعات المسلحة التي استفادت من هذه المعونة، في انتهاك للقانون الدولي، هي :
- إما تابعة لوحدات الحماية الكردية
- أو تركمان يقودهم عسكريون أتراك
- أو ربما أيضا من العرب، الذين كانوا جزءا من الجيش الحر، بقيادة عسكريين فرنسيين.

قاتلت المجموعتان الأخيرتان في السابق الجمهورية العربية السورية، إلى جانب جبهة النصرة (القاعدة) وأحرار الشام، وهما منظمتان متورطتان بجرائم ضد الإنسانية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي