الاتحاد الروسي الذي يملك 50% من رأسمال روسنيفت، تنازل عن 19.5% من حصته لغلنكور وقطر.

ليس لدينا معلومات عن توزيع هذه الحصص. روسنيف هي أول شركة نفط عالمية .

يأتي هذا القرار في الوقت الذي يتوقع فيه، عقب انتخاب دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة، رفع العقوبات الاقتصادية عن موسكو، في حين أن اتفاق تخفيض إنتاج النفط المتخذ في منظمة أوبك، ينبغي أن يسمح لارتفاع الأسعار بالاستمرار ببطء.

كانت روسنيفت قد اشترت شركة باشنيف البترولية قبل عملية الخصخصة.

بالمناسبة، وفقا للجنة تحقيق روسية، يعتقد أن وزير الاقتصاد، أليكسي أوليوكاييف، قد تقاضى بشكل غير مشروع مبلغ 1.8 مليون يورو مقابل موافقته. الوزير حاليا تحت الإقامة الجبرية.

تقدر القيمة السوقية لروسنيف بنحو 55.22 مليار يورو. أما الأسهم التي بيعت لغلينكور وقطر فتقدر بعد حسم 2% ب 10.5% مليار يورو.

تجدر الاشارة إلى أن قطر هي أصلا صاحبة أكبر حصة في غليكنور.

سوف يتم ضخ هذا المبلغ 10.5 مليار يورو في شركة روسنيفت للغاز الحكومية، التي سوف يترتب عليها بدورها ضخ جزء منها للدولة أيضا. ليتم استخدامها في تغطية العجز الذي تسببت به العقوبات الاقتصادية الأوروبية.

بفصلها سياستها الاقتصادية عن سياستها الخارجية، استطاعت روسيا ترسيخ تحالف مع قطر، التي تقاتلها عسكريا في سوريا.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي