في مقابلة على 60 دقيقة، طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تنفيذ "حل الدولتين" [1].

ظل نتنياهو، حتى هذا الوقت، يكافح بعنف هذا المشروع، ويدعو على العكس من ذلك، إلى توسيع دولة إسرائيل.

تم تصميم حل الدولتين من قبل فريق ارييل شارون، بما يخلي مسؤولية إسرائيل عن الفلسطينيين، على غرار البانتوستانات التي سبق أن جربها الخبراء الإسرائيليون في جنوب أفريقيا.

أصبح هذا الحل بمرور الوقت هدفا لقوى اليسار في الغرب، لأنهم رأوا فيه فرصة لإنهاء الحرب

تحول موقف رئيس الوزراء جاء، حتى قبل أن يفصح الرئيس ترامب عن موقفه الموضوعي بشأن مسألة الصراع العربي- الإسرائيلي.فيما اتهم، يوسي داغان، رئيس المجلس الإقليمي للسامرة، نتنياهو، بالخيانة العظمى.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] « 60 Minutes », CBS, December 11, 2016.