فرت نائبة رئيس حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي مو سوتشوا (الصورة) بعد اعتقال رئيس الحزب كيم سوخا بتهمة "الخيانة والتجسس".

وفقا لها، فان رئيس الوزراء هون سن، في السلطة منذ 32 عاما، لايزال يتشبث بالسلطة ويعد لانتخابات عام 2018 عبر قمع معارضيه. وقد بلغ مجموع من هربوا 23 برلمانيا منذ شهر.

ألقي القبض على كيم سوخا في 5 أيلول-سبتمبر. وقد بثت الحكومة شريط فيديو يعود لأربع سنوات، حيث يشرح للجمهور الاسترالي أنه يعتمد على الولايات المتحدة في الاستيلاء على السلطة.

كما أغلقت الحكومة صحيفة كمبوديا ديلي، Cambodia Daily اليومية الناطقة بالانجليزية، وقطعت هوائيات محطتين إذاعيتين تابعتين للولايات المتحدة هما إذاعة آسيا الحرة، وصوت أمريكا Radio Free Asia & Voice of America . كما طردت مسئولين من المعهد الديمقراطي الوطني، الفرع الديمقراطي ل NED / وكالة الاستخبارات المركزية بقيادة مادلين اولبرايت.

تتعرض كل من كمبوديا، وتايلاند وبورما لهزات سياسية في آن واحد.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي