نشرت ريغنيري (دار نشر محافظة مقرها في واشنطن) في 30 أكتوبر 2017 أحدث كتاب لإدوارد كلاين، بعنوان (الحرب الكاملة : مؤامرة لتدمير ترامب All Out War : The Plot to Destroy Trump ).

ووفقا لرئيس التحرير السابق لمجلة نيويورك تايمز في الثمانينات ومؤلف أحد أهم الكتب التي انتقدت هيلاري كلينتون، فقد كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي FBIعن مؤامرة مشتركة من الأناركيين (الفوضويين) الأميركيين والجماعات الجهادية.

يُقال أن أعضاء في جماعة اناركية من اوكلاند التقوا مع اثنين من قادة القاعدة على هامش قمة مجموعة العشرين G20 التي انعقدت فى هامبورج فى شهر تموز- يوليو الماضي. وقد نشر المؤلف في تذييل كتابه نسخة من تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي حول هذا الموضوع. ثم ذهب أحد هؤلاء الأناركيين (الفوضويين ) إلى سوريا للقاء قادة داعش. تعتبر هذه أخطر مؤامرة يكتشفها المكتب منذ قضية الطقس تحت الأرض خلال حرب فيتنام.

وبحسب مكتب التحقيقات الفدرالي فقد تلقى الأناركيون تدريبا على تصنيع القنابل والغازات القتالية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي