من المقرر أن يخوض سيف الإسلام القذافي الانتخابات الرئاسية التي ستنظمها الأمم المتحدة في ليبيا في منتصف عام 2018، وفقا لما ذكره باسم الهاشمي السول، المتحدث باسم العائلة، لصحيفة مصر توداي.

نجل القذافي، الذي لعب دورا بارزا إلى جانب والده، بعيد كل البعد عن كونه الزعيم الأكثر شرعية في ليبيا الغارقة بالفوضى. وسوف ينبغي عليه الكشف قريبا عن برنامجه لبلاده.

وعلى الرغم من خضوعه لمذكرة التوقيف الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية، إلا أنه استفاد من عفو حكومة طبرق، ولكن ليس من الحكومة التي أنشأتها الأمم المتحدة.

استندت مذكرة توقيف المحكمة الجنائية الدولية في حكمها إلى قصاصات من الصحافة الأطلسية. وقد شارك المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بنشاط في حرب منظمة حلف شمال الأطلسي، مما يشير إلى أنه كان يحتجزه، ويستعد لنقله إلى لاهاي. إذا، لم يكن ثمة داع لمقاومة الغزاة.