الاحتجاجات التي اندلعت ضد البطالة في خراسان في 28 ديسمبر 2017 [1]، تمددت في اليوم التالي إلى شمال وغرب البلاد.

52 شخصا اتهموا بترديد هتاف "الموت للديكتاتور! " تم توقيفهم في مدينة مشهد حيث تآخت الشرطة في البداية مع المتظاهرين.

أما في كرمنشاه (قرب الحدود العراقية)، فقد ظهر شعار جديد: " الشعب يتسول، ورجل الدين يتصرف كإله"، "الحرية للسجناء السياسيين" و "الحرية أو الموت".

نائب الرئيس إسحاق جهانغيري (الصورة) اتهم "المحافظين" ( أي أنصار ثورة الإمام الخميني المناهضة للإمبريالية ) بتنظيم هذه الحركة بالوكالة. كان السيد جهانجيري نفسه واحدا من منظمي الثورة الملونة الموالية للولايات المتحدة عام 2009، حيث كان عضوا في فريق حملة مير حسين موسوي الانتخابية. وقد رشح نفسه في الانتخابات الرئاسية عام 2017 قبل أن يعلن انسحابه لصالح الشيخ حسن روحاني.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “مظاهرات مناهضة للحكومة في خراسان الإيرانية”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 30 كانون الأول (ديسمبر) 2017, www.voltairenet.org/article1...