عقدت برلمانات كل من جورجيا ومولدافيا، وأوكرانيا، مؤتمراً مشتركاً في كيشيناو في 2 آذار-مارس 2018، وخرجوا ببيان مشترك ندد فيه الرؤساء باحتلال الجيش الروسي لبلدانهم (جنوب أوسيتيا، وأبخازيا، وترانسنيستريا، والقرم، ودونباس) [1].

وأعلن البرلمانيون الذين كان يلتف حولهم مسؤولون أميركيون عن إعادة إحياء منظمة الديمقراطية والتنمية GUAM لكل من جورجيا، وأوكرانيا، وأذربيجان، ومولدافيا.

الجدير بالذكر أن أذربيجان لم تشارك على هذا النحو في المؤتمر، لأنها لم تعد تسيطر على مرتفعات كاراباخ ( التي تدعمها أرمينيا، حليفة روسيا).

تم إنشاء منظمة الديمقراطية والتنمية بتشجيع من بيل كلينتون، وجورج بوش الإبن، لبناء خطوط أنابيب نفط للالتفاف على روسيا وتأمينها عسكريا. لكن هذا المشروع لم يتحقق، واختفت المنظمة.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Moldova, Georgia, Ukraine Decry Russian Presence”, Associated Press, March 2, 2018.