علق نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، الذي كان ضيفا على تلفزيون هابرتورك في 5 نيسان-أبريل 2018 على عمليات الاختطاف في كوسوفو [1] بالقول أن أجهزة المخابرات التركية (MİT) تمكنت من " استرداد" 80 فردا في 18 بلدا.

وقد أكد السيد بوزداك، وهو وزير عدل سابق، أن هؤلاء الأشخاص "لم يتم اختطافهم" بل "تم حزمهم" بموافقة حكومات الدول المعنية، من دون الخضوع لإجراءات التسليم.

لكنه لم يكشف عن هوية ال 18 بلداً التي أشار إليها.

تحققت المخابرات السرية التركية من وجود 4600 مواطنا تركيا فارا في الخارج، بعد محاولة اغتيال الرئيس أردوغان، ومحاولة الانقلاب التي أعقبتها.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “اردوغان يجبر رئيس وزراء كوسوفو على الاحتفاظ برئيس جهاز المخابرات”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 6 نيسان (أبريل) 2018, www.voltairenet.org/article2...