يواصل الوفد الأمريكي الذي زار الأردن رحلته إلى المملكة العربية السعودية.

إن حماس، التي قدِّرت لها الولايات المتحدة تولي منصب رئيس وزراء الأردن الجديد (الذي سيضم كلا من الضفة الغربية وغزة)، لن تكون راضية عن ما يخطط له جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات من أجل : اقتصاد غزة

- إصلاح البنية التحتية القديمة (الكهرباء وإمدادات المياه، والتخلص من مياه الصرف الصحي)، وإنشاء بنية تحتية جديدة تنهي الحصار المصري-الإسرائيلي والحظر المفروض على السلطة الفلسطينية (إنشاء ميناء، ومطار).

- المملكة العربية السعودية تدعم الأردن الحالي، وستكون مستعدة لدفع جزء من إصلاح البنية التحتية في غزة. ومع ذلك ، فإن حماس تدعمها إيران خصم الرياض الدائم.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي