تقوم كل من بريطانيا، والولايات المتحدة، وكندا بإجلاء عدة مئات من أعضاء الخوذ البيضاء، بعد استسلام الجماعات الإرهابية في جنوب سوريا.

يقدم أعضاء الخوذ البيضاء أنفسهم كمنظمة إنسانية، بينما في الواقع كانوا مشاركين في القتال، ولا سيما حين قاموا بقطع المياه لمدة 42 يومًا عن 5.6 مليون نسمة في دمشق [1].

العديد من أعضاء الخوذ البيضاء، هم أيضًا أعضاء بشكل فردي في تنظيم القاعدة، أو داعش.

سيتم استقبال الخوذ البيضاء، ليس فقط في المملكة المتحدة، وكندا، بل أيضًا في هولندا، وألمانيا.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “"منظمة غير حكومية إنسانية" تحرم 5.6 مليون مدني من المياه”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 10 كانون الثاني (يناير) 2017, www.voltairenet.org/article1...