شبكة فولتير

حركة الصداري الصفراء تتمدد في فرنسا، وبلجيكا، وبلغاريا

+

تتمدد حركة "الصداري الصفراء Gilets jaunes "، التي بدأت في 17 نوفمبر 2018 في فرنسا المتروبولية، إلى أقسام ماوراء البحار، وإلى بلجيكا، وبلغاريا.

وفقا لوزارة الداخلية الفرنسية، فقد بلغ عدد المحتجين ذروتهم في 18 نوفمبر عند الساعة الخامسة مساء مع 287710 أشخاص. ولأنه لايوجد رقم آخر متاح، الأمر الذي يجعل هذا الرقم غير قابل للتحقق. وفي الوقت الحالي لايعكس هذا الرقم حجم التحشيد، لذا يقوم المتظاهرون بتنظيم نوبات حراسة.

وعلى الرغم من أن الحركة سلمية، إلا أن هذا لم يمنع من اندلاع أعمال عنف بشكل متقطع، وليس من الواضح ما إذا كانت متأتية من المتظاهرين أم من المحرضين. وقد تناقلتها وسائل الإعلام الكبرى على نطاق واسع، في محاولة لتشويه صورة هذا الحراك.

وفي أحد الأقسام الفرنسية في المحيط الهندي، كجزيرة ريونيون، تم فرض حظر التجوال في 14 من أصل 34 بلدة.

الحركة ليس لها تنظيم، وتنتشر عبر الإنترنت. وهي تحشد بالدرجة الأولى الطبقات الوسطى، أولاً في المناطق الريفية، والآن في المدن أيضًا. وهي احتجاج ضد الأعباء الضريبية المفرطة.

وفي الجلسة المنعقدة في 21 نوفمبر في الجمعية الوطنية (البرلمان)، لمساءلة الحكومة، خرق النائب والمرشح الرئاسي السابق، جان لاسال، النظام الداخلي بارتدائه صدرية صفراء خلال الجلسة. مما جعل رئيس المجلس، ريتشارد فيران، يعلن عن اتخاذ عقوبات بحقه.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات