شبكة فولتير

تشاد وإسرائيل تستعيدان العلاقات الدبلوماسية

+

سافر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى نجامينا في 20 كانون ثاني-يناير 2019 لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين تشاد وبلاده. ورحب الرئيس إدريس ديبي، الذي زار إسرائيل في 25 تشرين ثاني-نوفمبر، بهذه الخطوة، لكنه أكد أنه لن يَتراجع عن دعمه للفلسطينيين.

الجدير بالذكرأن جميع الدول الأفريقية والشرق أوسطية تقريباً كانت قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بعد حرب أكتوبر 1973 (المعروفة باسم "حرب يوم الغفران").

بيد أن إسرائيل التي استخلصت العبر من حرب 2006 في لبنان والحرب على سوريا في عام 2011 تسعى إلى إعادة بسط دبلوماسيتها في كل من الخليج وأفريقيا على حد سواء.

وبينما يدعم حلف الناتو المبادرة الإسرائيلية ، تحقق روسيا اختراقاً مذهلاً في كل من ليبيا، والسودان، وعلى وجه الخصوص في تشاد.

ومن المتوقع أن تكون الدولة الأفريقية التالية التي تعيد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل هي مالي في ظل رئاسة اإبراهيم بوبكر كيتا.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات