JPEG - 28.6 كيلوبايت

سيطرت دولة إسرائيل على مرتفعات الجولان في عام 1967 لحماية أمنها من التهديدات الخارجية. اليوم، لا تزال الأعمال العدوانية التي تقوم بها إيران والجماعات الإرهابية، بما في ذلك حزب الله، في جنوب سوريا، تسمح لمرتفعات الجولان أن تكون أرضًا محتملة لإطلاق الهجمات على إسرائيل. إن أي اتفاق سلام ممكن في المستقبل في المنطقة لا بدّ أن يراعي حاجة إسرائيل لحماية نفسها من سوريا والتهديدات الإقليمية الأخرى. بناءً على هذه الظروف الفريدة، من المناسب الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.

الآن، لهذه الأسباب، أعلن أنا، دونالد ج. ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بحكم السلطة المخولة لي بموجب دستور الولايات المتحدة وقوانينها، أن الولايات المتحدة تعترف بأن مرتفعات الجولان جزء من دولة إسرائيل.

وكشهادة على لذلك، أضع توقيعي في هذا اليوم الخامس والعشرين من شهر آذار/مارس، من عام ألفين وتسعة عشر لميلاد المسيح، الموافق للعام المائتين والثالثة والأربعين على استقلال الولايات المتحدة الأمريكية.