قدم رئيس الوزراء الهندي ، ناريندرا مودي عرضاً مثيراً في خطاب متلفز في 27 آذار-مارس 2019 (أي في عز الحملة الانتخابية)، النتائج الإيجابية لاختبار منظمة البحث والتطوير الدفاعي. DRDO): مهمة شاكتي (القوة)، حيث تمكن صاروخ هندي من تدمير أحد أقماره الصناعية (Microsat-R الذي يزن 740 كغ)، على بعد 280 كم فوق مستوى سطح البحر.

- كانت الصين في عام 2007، أول قوة تتمكن من تدمير أحد أقمارها الصناعية (Fengyun 1C) على ارتفاع 800 كم.

- وفي عام 2008، فعلت الولايات المتحدة الشيء نفسه مع قمر صناعي (الولايات المتحدة الأمريكية - 193)، ولكن على ارتفاع 240 كيلومتراً فقط.

- أما روسيا فلم تختبر بعد نظامها لتدمير الأقمار الصناعية، Nudol. لأنها في الواقع، تعتبر أن هذه الاختبارات تنتهك الحظر المفروض على تسليح الفضاء، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يعتقد أن الاختبار الهندي تسبب في انبعاث 6500 شظية بحجم يزيد عن 5 ملم في الفضاء. وقد انتشرت هذه الشظايا بسرعة 9.8 كم / ث، مما يعرض حركة المرور المدنية حول الأرض للخطر.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي