تم رفع دعوى أمام القضاء في لندن ضد بنك الدوحة ومعتز الخياط لإرساله مبالغ كبيرة جداً إلى جبهة النصرة (القاعدة في سوريا) وقيام الأخيرة بتمويل أعمالها الوحشية [1].

المقر الرئيسي للبنك هو مبنى يحاكي حرف "D" لبنك الدوحة. ويظهر على جميع صور العاصمة القطرية.

بنك الدوحة مملوك لقطر من خلال صندوق الاستثمار السيادي (هيئة الاستثمار القطرية). ويتبوأ العديد من أفراد العائلة المالكة مقاعد في مجلس إدارته.

معتز الخياط (الصورة) هو ملياردير قطري من أصل سوري. تقوم شركته UrbaCon Trading & Contracting Company UCC، في الوقت الحالي بتجهيز قصر للأمير آل ثاني في لندن تكلفته 300 مليون جنيه إسترليني.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] «Qatari bank accused of funding Jihadis», Andrew Norfolk, The Times 7 August, 2019.