أكد سعيد كمالي دهغان، صحفي إيراني في الغارديان البريطانية (الصورة) اليوم أن جمال خاشقجي كان مخبراً له. ووفقا له، فإن المعلومات التي أسرَ بها له تشكل الدافع لاغتيال صحفي الواشنطن بوست (وعضو جماعة الإخوان المسلمين)، في 2 أكتوبر 2018 في اسطنبول.

كن سعيد كمالي دهغان قد نشر في أكتوبر 2018 ثلاثة مقالات عن وسائل إعلام سعودية مؤثرة [1]. وأشار إلى أن قناة إيران الدولية TV، ومقرها لندن، يتم تمويلها سراً بمبلغ يصل إلى 250 مليون دولار سنوياً من المملكة العربية السعودية. وقد تم إنشاء تلك القناة قبيل الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 19 أيار-مايو 2017.

وقد أبدت السلطة المُشغلة البريطانية (أوفكوم) قلقها من تصرفات هذه القناة التلفزيونية التي تكيل المديح لمجاهدي خلق وحركة تحرير أفاز؛ وهما منظمتان أعلنتا مسؤوليتهما عن الكثير من الأعمال الإرهابية ضد الجمهورية الإسلامية، والتي تدعمها المملكة العربية السعودية.

وقال سعيد كمالي دهغان إن قناة إيران الدولية بقيادة سعود القحطاني تقوم بعملية تضليل إعلامي لحساب الأمير محمد بن سلمان. هو القحطاني تقسه الذي أشرف على تطهير عملية فندق ريتز كارلتون، واستجواب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري. وهو أيضاً الشخص الذي حددته تركيا بوصفه مشرفاً على اغتيال خاشقجي. ويقال إنه الآن رهن الإقامة الجبرية في الرياض.

تم تدريب سعيد كمالي دهغان من قبل شبكات جورج سوروس. قام بعمل فيلم وثائقي في عام 2009 لـ HBO أكد فيه أن الشابة ندى أغا سلطان قد قُتلت على يد أجهزة المخابرات للجمهورية الإسلامية خلال المظاهرات ضد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد. وقد حصل على جائزة بيبودي أوارد لقاء هذا العمل ، وحصل على جائزة أفضل صحفي لعام 2010 من قبل رابطة الصحافة الأجنبية في المملكة المتحدة (برعاية قطر). في الواقع، لم تُقتل الشابة ندى على يد إيران أثناء المظاهرة، بل أثناء نقلها إلى المستشفى من قبل المعالجين [2].

وأصبح سعيد كمالي دهغان لاحقاُ متعاوناً مع محطة سي ان ان، و سي بي سي، وفرنسا24، والقناة4، ومن ثم مع صحيفة لوموند، والغارديان.

تبذل أجهزة مخابرات التاج البريطاني منذ اغتيال خاشقجي قصارى جهدها لتشويه سمعته، وقد منعت الغارديان من نشر أي شيء حول هذا الموضوع [3].

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Ofcom examining TV network over interview praising attack in Iran”, Saeed Kamali Dehghan, The Guardian, October 2, 2018. “Independent’s deal with Saudi publisher back under spotlight”, Jim Waterson & Saeed Kamali Dehghan, The Guardian, October 19, 2018. “Concern over UK-based Iranian TV channel’s links to Saudi Arabia”, Saeed Kamali Dehghan, The Guardian, October 31, 2018.

[2] Lire l’encadré en fin d’article : « Que se passe-t-il en Syrie ? », par Domenico Losurdo, Traduction Marie-Ange Patrizio, Réseau Voltaire, 27 avril 2011.

[3] “Guardian reporter speaks out on Neda Agha-Soltan, Jamal Khashoggi, Iran International TV, Masih Alinejad”, Mohammad Homaeefar, Tehran Times, March 3, 2020.