كل مواطن بالولايات المتحدة يمكنه ابتدءا من الآن تزويد مخابرات الدولة بمعلومات تمس الأمن العام،انطلاقا من جهازه الخاص،وعن طريق وصلة إنترنت.ويمكنه في أي لحظة الإبلاغ عن أي شخص مشبوه.ويكفيه في هذه المهمة أن يتعرف على الجهاز المسئول الذي يوفر له كلمة المرور للدخول إلى الشبكة والإبلاغ في أي وقت.الجنرال(رالف ابيهارت)في خطته الرامية إلى "تدمير،ترصد و اجتثات الإرهاب من جذوره)يهدف إلى التأسيس لنظام نقل للمعلومات،حيث الجديد في الأمر أنه لم يعرف ولا في أي بلد ما.هذا البرنامج المسمى اختصارا بالإنجليزي(جي بي اي ان)"جوين بروتكشن أنتربرايز نت وورك"والمعروف ب(حماية أمريكا)"بروتكت أمريكا" على المستوى الشعبي.وقد جرب هذا النظام نهاية عام2003 من طرف موظفي ولاية جاكسون فيل)بفلوريدا