صورة افتراضية لهجوم نووي من طرف تنظيم القاعدة ،تم افتراضه يوم04ماي ببروكسل بدعم من حلف الناتو وجمعية ال(NTI)(نيكليار ثريت انيساتيف)،وهي جمعية يرأسها كل من السناتور الديمقراطي(Sam Nun)،ومدير وكالة ال سي ان ان (Ted Turner).والسناريو المفترض هو: عناصر من تنظيم القاعدة يحصلو على يورانيوم جد مخصب من طرف باحثين علميين،ومن ثم يقومون بتصنيع لمتفجرات نووية تقليدية ثم يقومون بتفجير الحي الرئيس لحلف الناتو بمساعدة مجموعاتهم"الخاملة" (والتي يعتقد أنها متواجدة في أوروبا كلها)،وتم إحصاء فرضا40ألف قتيل و30ألف جريح،دون نسيان ضحايا الأمرضا الصدرية التي ستنجم عن السحب الكثيفة من مخلفات المادة النووية في كل أرجاء أوروبا.أمام هذا السناريو الجميل المسمى "ضباب أسود"،حضر كل من سفراء الاتحاد الأوروبي يتقدمهم زعيم الاتحاد خافير سولانا مصحوبا بنظيره للساسة الخارجية للاتحاد ،جيس دو فريس،إلى جانب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي،جاب هوب شيفلر.