البيت الأبيض،وبعد أن أجل لمرتين متتاليتين تمويل المؤتمر الوطني العراقي،هذا التمويل الذي وصل صيف 2002 مبلغ335.000دولار شهريا. وفقد قرر أخيرا وقف هذا التمويل بمناسبة تسليم السيادة اٍلى العراقيين يوم30جوان.وقد أصبح لزاما على أحمد شلبي،المعروف عنه فساده المالي في الأردن،وتزويده اٍدارة بوش بالمعلومات المزيفة من أجل تبرير غزو العراق،هذا الأخير يتعين عليه من الآن وصاعدا تدبر أمره لوحده من أجل تسيير اٍقتصاد بلاده لصالحه،وكذا مصلحة حزبه السياسي.ومؤخرا شاب التوتر علاقته باٍدارة الاٍمبراطورية،بسبب خلافتاه مع المبعوث الأممي كوفي عنان الأخضر الاٍبراهيمي الذي جيء به لاٍعطاء الضوء الأخضر لتمرير مشاريع الاٍمبراطورية.(Go it alone) كانت أجمل عبارة شكر من واشنطن له.