رغم التقارير الرسمية الثلاثة،التي قدمتها الحكومة،لازال الموطنون الامريكان يطالبون بمزيد من التحقيق في خلقيات تفجيرات 11سبتمبر2004.واضافة الى بعض عائلات الضحايا،نظم فريق911 Truth.org،ملتق بمدينة نيويورك حول هذا الموضوع.وكانت الممثلة السابقة للهيئة المذكورة،سينتيا ماكيناي،والصحفيان ميكائيل روبيرت (From The Wilderness)،وبول تومبسون(Cooperative Research)،قد اجروا مناظرات بهذا الخصوص وعرفوا الحمهور بمزيد من الأدلة وعناصر الملف.الا أن المنظمين اعتمدوا في غالب الوقت على مراجع السيد تييري ميسان : الخدعة الرهيبة،و فضيحة البنتاغون.وفي نهاية الاسبوع،نظمت الهئية مسيرة شعبية " مسيرة من أجل الحقيقة" بمقاطعة "جراوند زيرو"،من أجل محاسبة اِدارة بوش.وقد جاء في البيان الحتامي " انه ليس ثمة تقدير أكبر للضحايا،من تمكين ذويهم من حقهم في نشر الحقائق،وعدم اِستغلال الأحداث وتوظيفها توظيفا سياسيا مغرضا.