نفى السفير السوري في عمان علي حمود وجود معتقلين سياسيين أردنيين في السجون السورية، وقال ان هناك بعض الموقوفين لأسباب جنائية، صدرت في حقهم أحكام قضائية.

وطالب أي جهة كانت بإبراز لائحة بأسماء الأشخاص الذين تدعي اعتقالهم لاسباب سياسية، مشيرا الى ان العلاقة بين الاردن وسوريا في أفضل حالاتها على مستوى قيادة البلدين. وكان حمود يرد في تصريحات له امس، على اخبار نشرتها الصحف الأردنية حول وجود عشرات المعتقلين السياسيين والمفقودين الأردنيين في السجون السورية. اضاف السفير السوري ان هناك خطوات قريبة ستتخذها بلاده بشأن الأقلية الكردية، لإزالة كافة الذرائع التي قد يستخدمها البعض لتشويه الموقف السوري من هذه القضية.

واوضح ان الرئيس السورى بشار الأسد اشار الى الإصلاحات الداخلية في اكثر من مناسبة، الا انه حان الوقت لاتخاذ قرار سياسي بشأنها، واكد ان سوريا حريصة كل الحرص على الديموقراطية ونشر الحريات.

مصادر
المستقبل (لبنان)