اصدر وزير العمل اللبناني طراد حمادة امس مذكرة استثنى بموجبها الفلسطينيين المولودين في لبنان والمسجلين بشكل رسمي في سجلات وزارة الداخلية اللبنانية من احكام المادة الاولى من القرار 1/79 التي تحصر بعض المهن باللبنانيين فقط. وقد هنأ الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان الاتحاد العام لعمال فلسطين وعبره العمال الفلسطينيين بالسماح لهم بالعمل في المهن التي كانوا ممنوعين من مزاولتها.

واعتبر الاتحاد «ان هذا الاجراء يشكل مدخلاً لاعطاء الاخوة الفلسطينيين حقوقهم الانســانية والمدنية والاجتماعية اقراراً للعدالة وحقوق الانسان مقرونة بتنفيذ القرار الدولي الرقم 194 المتعلق بحق العودة الى فلسطين».

مصادر
الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)