أعلنت المعارضة الليبية أمس، عزمها الإطاحة بالعقيد معمر القذافي بالسبل السلمية ورفضت فكرة العودة الى طرابلس “على متن الدبابات الاميركية” وذلك في ختام مؤتمرها الأول الذي نظمته في لندن. واكد رئيس مؤتمر المعارضة عاشور بن خيال في مؤتمر صحافي على ضرورة إنشاء نظام ديموقراطي في ليبيا «بالسبل السلمية.. وعبر تشجيع الشعب على النزول الى الشارع». وقال بن خيال، من التحالف الوطني الليبي، ان “الشرق الاوسط بات مستعدا للتغيير”، مشيرا الى ان “هذا التوجه قد بدأ يبرز في مصر”. ومن جهته، قال علي طرحوني وهو احد المشاركين في المؤتمر الذي عقد السبت والاحد والذي تجاوز عدد المشاركين فيه ال165 شخصا، ان المعارضة ترفض اي حل عسكري لاجبار القذافي على مغادرة الحكم. وأضاف «نحن لا نريد حلا كما في أفغانستان او العراق، لا نريد ان نعود الى بلادنا على متن الدبابات الاميركية». ولكن المعارضة استبعدت وضع اي جدول زمني لمشروعها وقال بن خيال في هذا السياق ان هذا التغيير «ربما يستلزم بعضة اشهر وربما سنوات».

مصادر
السفير (لبنان)