أكدت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل تسلمت مؤخرا من الولايات المتحدة، أحدث طائرة تجسس في العالم، حيث إنها تمتلك قدرة على تصوير كل نقطة على وجه الأرض، والطائرة يبلغ سعرها ما لا يقل عن مئة مليون دولار أميركي، حسبما قالت صحيفة "يديعوت" الإسرائيلية، والتي نقلت أيضا عن قائد الطائرة قوله: الطائرة الجديدة ستحسن من أداء سلاح الجو الإسرائيلي في جمع المعلومات المخابراتية والتعاون مع باقي أجهزة سلاح الجو في إعطاء صورة دقيقة عن الأوضاع. وأوضح أن الطائرة ذات قدرات تكنولوجية فائقة، كما أنها ذات قدرة على التحليق بارتفاعات عالية جدًّا، ولها قدرة على البقاء في الجو لفترة تصل إلى 15 ساعة متصلة، ويمكنها أن تقلع من الولايات المتحدة إلى الخليج العربي دون انقطاع. وعن قدراتها التجسسية نقلت صحيفة "معاريف" عن قائد الطائرة قوله: «إن لها قدرة على التقاط صور لكل نقطة على وجه الكرة الأرضية». وذكر أن فرقة خاصة من سلاح الجو الإسرائيلي تلقت تدريبات على الطائرة في الولايات المتحدة قبل عدة أسابيع، مشيرًا إلى أن تلك الطائرة «ليس لها مثيل في سلاح الجو الإسرائيلي، ويصل ثمنها نحو 100 مليون دولار». وقال: إن الطائرة التي أطلق عليها اسم “ناحشون” طورت من طائرة من نوع “جلف ستريم” Gulf stream المستخدمة لنقل رجال الأعمال، لكي تستخدم في مهام الاستخبارات والمراقبة الجوية. وأوضحت “يديعوت” أن الطائرة تسمت باسم “ناحشون بن عميدور” الذي كان أول من عبر البحر الأحمر عند خروج اليهود من مصر، وأضاف قائد الطائرة أنه جرى تصنيعها في ولاية جورجيا الأميركية، ثم نقلت إلى مصنع خاص بشركة “لوكهيد مارتن”، وذلك لتزويدها بمعدات إسرائيلية من تصنيع شركة "إيلتا" الإسرائيلية المتخصصة في تصنيع الأجهزة الإلكترونية العسكرية.

وقال موقع “الجيش الإسرائيلي” WWW.IDF.IL على الإنترنت: إن الطائرة الجديدة تمنح سلاح الجو الإسرائيلي تفوقًا نوعيًا لا نظير له بعد أن كان يعتمد في المراقبة الجوية على وحدات المراقبة البرية التابعة له. وأضاف الموقع الإسرائيلي أن تل أبيب ستحصل على نموذجين من الطائرة أحدهما للمهام المخابراتية وهو النوع الذي حصلت عليه بالفعل، والآخر للمراقبة الجوية والمعاونة وسيصل في وقت لاحق. وقال: إن التوقيع على صفقة طائرات “ناحشون” جرى في تشرين الثاني “نوفمبر” 2001 بين شركتي “إيلتا” الإسرائيلية وشركة "جلف ستريم" الأميركية، وفي السياق ذاته أشار موقع سلاح الجو الإسرائيلي WWW.IAF.ORG.IL إلى أن إسرائيل قادرة على استيعاب الطائرة الجديدة. وتابع: إن الاستعدادات جرت منذ ما يزيد عن شهرين وتم إعداد مطار "اللد" في تل أبيب لهذا الغرض... كما زار وفد من شركة "جلف ستريم" المطار لتفحصه وأعلن في ختام الزيارة أن المطار فيه كل الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال الطائرة، وأشار الموقع إلى أن الطائرة “جلف ستريم” هي في الأساس طائرة تجارية صغيرة لكنها الأكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية في العالم. وذكرت "معاريف" أن احتفالاً خاصّا سيعقد بحضور قائد الأركان العامة الإسرائيلي “دان حالوتس” ووزير الدفاع “شاؤول موفاز” بمناسبة تسلم الطائرة الجديدة. وقالت: من المتوقع أن يحصل سلاح الجو الإسرائيلي على عدة طائرات من هذا النوع لاستخدامها في مهام التجسس، وسيتم تمويل صفقة شراء عدة طائرات من هذا الطراز من أموال المساعدات الأميركية المقدمة لإسرائيل سنويًا. وأشار موقع http://he.wikipedia.org العبري إلى أن الطائرة فيها محركان من إنتاج شركة "رولز رويس" البريطانية، ويبلغ طولها 29.5 مترًا ووزنها 40 طنّا، ويصل مدى طيرانها 10.740 كيلومترًا. أما سرعتها القصوى فتبلغ 900 كيلومتر في الساعة، ويمكن أن تصل لارتفاع 51 ألف قدم.

مصادر
إيلاف (المملكة المتحدة)