رفع رئيس حزب “التجمع الديموقراطي العربي” وعضو الكنيست عزمي بشارة دعوة امام محكمة حيف الاسرائيلية طلب فيها منع اليهود اليمينيين من استخدام اللون البرتقالي في الاحتجاجات ضد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة وقال ان هذا اللون يخص الحزب.

وقال بشارة «اذا ظهرنا الان في مسيرة في الشوارع باللون البرتقالي فسيظن الناس اننا مستوطنون». وبرز اللون البرتقالي في اعلام وشارات وقمصان كرمز قوي لمؤيدي الاستيطان قبيل الانسحاب الاسرائيلي المرتقب. واللون البرتقالي هو ايضا اللون الخاص بالتكتل الاستيطاني غوش قطيف في غزة.

وقال بشارة ان حزبه يستخدم اللون البرتقالي في العلم ورمز الحزب منذ العام 1999 واقام دعوى قضائية بعد ان انهالت عليه المكالمات من منتسبي الحزب.

واضاف ان الحزب يخشى من ان استخدام اللون البرتقالي من قبل اليهود من غلاة القوميين قد يشوه صورة الحزب ويفسد رسالته المناهضة للاحتلال الاسرائيلي.

ورفع “التجمع الديموقراطي العربي” الدعوى امام محكمة حيفا الجزئية أمس لمنع مجلس المستوطنات الاسرائيلي “ييشع” والجماعات اليمينية الاخرى من استخدام هذااللون وقال ان اللون يبعث الان “برسالة عنصرية استعمارية” مما من شأنه منع الحزب من استخدام اللون مستقبلا.

وقال بشارة «اذا نظرتم الى رمزنا فسترون انه برتقالي، وعلمنا يحمل اللون نفسه.. لقد لحق بنا ضرر فعلي».

مصادر
المستقبل (لبنان)