9اعتبر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أمس ان كل الدول الغربية هي الآن أهداف للارهابيين. وصرح دوست بلازي للمحطة الاخبارية “إل.سي.اي” ان “لا أحد يستطيع اليوم القول انه ليس هدفاً”. وأضاف: “ان الأمر الأكثر أهمية هو ان نشعر بأن ثمة تنسيقاً بين أجهزة الاستخبارات وخصوصاً ارادة سياسية أكيدة”. وتابع الوزير الفرنسي: “ينبغي ان نحاول استنباط العلاقة بين النموذج الاجتماعي والنظام الاجتماعي في بلد ما والارهاب”، لافتاً الى انه ناقش هذا الموضوع مع مسؤولين في ليبيا وموريتانيا والجزائر والمغرب وتونس. وقال دوست بلازي: “أنا متأكد ان ثمة طريقة بالنسبة الينا نحن الغربيين للعمل بذكاء وخصوصاً على مستوى منظمة التجارة العالمية بحيث تصبح هذه البلدان جزءاً من التجارة الدولية”. وفي روما، قال فرانكو فراتيني مفوض العدل والأمن في الاتحاد الأوروبي ان المفوضية الأوروبية ستسرع جهودها لتكوين شبكة مخابرات واسعة تضم دول الاتحاد بعد التفجيرات التي وقعت في لندن. وقال فراتيني لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية أمس انه خلال الاجتماع الذي تعقده المفوضية يوم 13 يوليو/ تموز ستطلب من الحكومات “العمل بسرعة ومعاً.. لإقامة شبكة استخبارية أوروبية تعمل من خلال الكمبيوتر”. وصرح فراتيني بأن التقدم الذي أحرز بشأن إقامة شبكة معلومات للمخابرات لإقرار الأمن كان بطيئاً نظراً لرفض وكالات المخابرات الوطنية تبادل المعلومات عن المصادر وأساليب التجسس. وقال للصحيفة: “لكن التحدي الارهابي يجبرنا على اقتسام كل ما هو ممكن”.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)