الناطق باسم الوزراء لـ“سيريا نيوز” ندرس الطلبات بجدية وحريصون على الإعلام الخاص بلغ عدد المطبوعات التي ألغت وزارة الإعلام ترخيصها في سوريا حتى اليوم 42 مطبوعة، وأوضح د. نزار ميهوب أن قرارات الإلغاء جاءت لعدم صدور أغلب المطبوعات بعد منحها الترخيص

و“إيقاف بعضها بقرار من أصحابها لأسباب مالية واقتصادية إضافة لطلب البعض الآخر إلغاء ترخيصهم” لافتا إلى أن أقل نسبة إلغاء كانت لمخالفات في “قانون المطبوعات”. وقال الدكتور ميهوب أن هناك 125 طلب للحصول على تراخيص منها 45 تنتظر البت بترخيصها بعد استكمال الشروط والباقي لحين استكمالها.

وفي الوقت الذي أكد فيه الناطق باسم وزارة الإعلام أن«هناك 116 مطبوعة حصلت على تراخيص» قال ميهوب إن هناك تفاوت بين من منحت لهم تراخيص ومن أصدرها على أرض الواقع مضيفا أن هذا ما دفع الوزارة التي تعكف على دراسة الطلبات المقدمة بجدية، للتريث في منح التراخيص بعد أن لمست عدم جدية قسم كبير من أصحاب المطبوعات رغم تأكيده من جهة أخرى أننا كوزارة إعلام نعلم أن هذا التريث يؤثر سلبيا على بعض الجادين في طلبهم والمتعطشون لإعلام جاد وملتزم، انطلاقا من حرص الوزارة على أن يقف القطاع الإعلامي الخاص إلى جانب الإعلام الرسمي لبناء المجتمع السوري .

يذكر أن وزارة الإعلام تعرضت لانتقادات من قبل العديد وسائل الإعلام والهيئات الدولية لسحبها ترخيص صحيفة الدومري قبل سنوات وبعدها صحيفة المبكي التي سحب ترخصيها مؤخرا لانتقادها العديد من المسؤولين السوريين لاسيما محافظ حمص إياد غزال.

مصادر
سيريا نيوز (سوريا)