علمت“سيريا نيوز” من مصادر مطلعة أن شيوخ القبائل الجزيرة السورية الذين اجتمعوا في منطقة رأس العين التابعة لمحافظة الحسكة ناقشوا ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وتسوية وضع الأكراد تجنبا للاستفزازات والحساسيات التي بدأت تظهر بعد أحداث القامشلي آذار 2004.

وطلب شيوخ قبائل محافظات الحسكة ودير الزور والرقة عبر بيان حصلت “سيريا نيوز” على نسخة منه لقاء الرئيس بشار الأسد لـ“ضرورة الموقف الوطني وأمنه”.

وأكد بيان الشيوخ أن السوريين يقفون بمختلف انتماءاتهم وشرائحهم ومشاربهم خلف قيادة الرئيس بشار “سدا منيعا ضد كل ما يحيكه أعداؤنا من مؤمرات ودسائس”

مصادر
سيريا نيوز (سوريا)