تتواصل مسلسلات الاعتداء على السوريين في لبنان، واللافت أن وكالة الأنباء السورية “سانا” تتابعها بأدق تفاصيلها بعد أن تجاهلت فيما مضى حوادث قتل عشرات العمال السوريين في لبنان إثر اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وحسب ما نقلت سانا عن محطة ال بى سى اللبنانية فإن مجهولون أقدموا اليوم على إضرام النار في سيارة محامية سورية، مضيفة ان ابناء قرية“جديتا”فى البقاع اللبنانى سمعوا عند الفجر صوتا قويا، تبين فيما بعد ان سيارة المحامية وهى تحمل لوحة سورية تشتعل فيها النيران وأضافت الوكالة أن الشرطة فتحت تحقيقا في الحادث.

وكان عدد من الشبان اللبنانيين اعترضوا قبل أيام باص لشركة زيتونة ورشقوه بالحجارة في منطقة المنية اللبنانية وقالت سانا أن نوافذ البولمان تحطمت ولم يؤد إلى وقوع إصابات بين الركاب مضيفة أن مجموعة من الشبان اللبنانيون مزودين باسلحة فردية ويمتطون دراجات نارية اعترضوا باصا اخر لشركة نحاس تورز باهانة وشتم الركاب وتحطيم نوافذ الباص.‏

يشار إلى أن حوادث الاعتداء على العمال السوريين بعد اغتيال الحريري وفق الحصيلة الرسمية تجاوز الـ30 عامل.

مصادر
سيريا نيوز (سوريا)