تبدأ اسرائيل انسحابها المزمع من قطاع غزة الشهر المقبل بإخلاء مستوطنة صغيرة معظم سكانها علمانيين من غير المرجح أن يبدوا مقاومة•

وذكر موقع صحيفة “معاريف” انه ستصدر أوامر للانسحاب من 21 مستوطنة يهودية في 15 اغسطس وهو موعد بداية تنفيذ خطة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ’’لفك الارتباط’’• ونقل الموقع عن خطط عسكرية جرى تسريبها انه سيجرى اولاً اخلاء مستوطنة دوجيت الصغيرة في شمال قطاع غزة في 21 اغسطس• وأضاف انه سيجرى عقب ذلك اخلاء مستوطنتين قريبتين معظم سكانهما من العلمانيين وهما “ايلي سيناي” و“نيسانيت” قبل ان تتوجه القوات لمستوطنة ’’جوش قطيف’’ المكتظة بالسكان حيث إن المستوطنين اكثر التزاماً بالمقاومة سياسياً•ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الاسرائيلي على التقرير• من جانبه دعا شارون الجيش الى الرد بأكبر قدر من الحزم على المتظاهرين اليمينيين الذين يحاولون الدخول الى غوش قطيف اكبر مجمع استيطاني في قطاع غزة • واوضح شارون خلال مجلس الوزراء الاسبوعي انه ممنوع على معارضي الانسحاب الدخول الى غوش قطيف ومهاجمة الجنود ورجال الشرطة•

وجاءت هذه التصريحات عشية مسيرة كبيرة يستعد المستوطنون من معارضي الانسحاب القيام بها ويتوقع ان يشارك فيها الاف الاشخاص الى نقطة عبور كيسوفيم قرب غوش قطيف• وفي تصريح للاذاعة أوضح احد المسؤولين في مجلس المستوطنات بينهاس فالرشتاين ان هذه التظاهرة ستجرى في اطار القانون مؤكداً “لن نسمح بوقوع اعمال عنف”•

في تطور لافت أفاد مصدر عسكري ان وحدة في الجيش الاسرائيلي سيتم تفكيكها قريباً لان عدداً كبيراً من جنودها يعارضون الانسحاب من قطاع غزة•

واوضح المصدر ان رئيس اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال دان حالوتز اتخذ هذا القرار وتم اعلانه امس خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة الاسرائيلية• ويرفض تسعة من عناصر هذه الوحدة التي تضم 30 جندياً، المشاركة في اجلاء المستوطنين من مجمع غوش قطيف في جنوب قطاع غزة، وسيمثلون قريباً امام القضاء العسكري ويواجهون اجراءات تأديبية•

وأوضح متحدث باسم الجيش الاسرائيلي في بيان ان الجنود التسعة رفضوا ايضاً تفريق تظاهرة لمعارضين للانسحاب امس الاول قرب معبر كيسوفيم عند مدخل مستوطنات غوش قطيف• وهي المرة الاولى التي يتم فيها تفكيك وحدة عسكرية بسبب معارضة قسم من عناصرها تنفيذ الاوامر•وقال الجيش الاسرائيلي إن حوالى ثلثي ثمانية آلاف مستوطن في غزة قرروا الرحيل بدون معارضة او مقاومة• وتحدثت تقديرات اخرى لعسكريين والشرطة عن وجود حوالي الف مستوطن من المعارضين غير المقيمين عادة لكنهم تمركزوا حالياً في غوش قطيف•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)