استنكرت المنظمة العربية لحقوق الانسان في بيان اصدرته أمس الاربعاء اعتقال السلطات الامنية السورية 16 شخصا في قريتين من قرى محافظة الرقة “550 كلم” شمال شرق العاصمة على خلفية نزع يدهم عن اراض زراعية لصالح من وصفتهم ب«المتنفذين في الحزب الحاكم». وقال البيان الذي تلقت وكالة “فرانس برس” نسخة منه ان «السلطات السورية اعتقلت منتصف الشهر الجاري 16 شخصا بينهم 12 امرأة اطلقت سراح اربع منهم لاحقا في قريتي دبشة عفنان ودبشة فرج في محافظة الرقة على خلفية نزع يدهم عن اراضيهم التي يعملون في زراعتها منذ عام 1940 والتي لديهم احكام قضائية بزراعتها منذ 1968».

واضاف البيان ان الفلاحين اعتقلوا «بعد احتجاجهم على نزع ملكية اراضيهم وتصديهم للشاحنات والجرارات التي كانت تقوم بتسوية الارض .. لتوزيعها على بعض “المتنفذين من حزب البعث الحاكم” في المحافظة» - على حد تعبير البيان -.

وطالبت المنظمة «بالافراج عن معتقلي القريتين فورا» ودعت الى محاسبة «الفاسدين والمتنفذين الذين استولوا على اراضي الفلاحين في القريتين وكف يدهم واحالتهم الى القضاء واعادة الاراضي الى اصحابها».

مصادر
شام برس (سورية)