أكد نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية في سورية الدكتور سليمان قداح أن أولوية العمل الجبهوي الآن تنصب على إنجاز قانون الاحزاب الذي تجري مناقشته مع قيادات أحزاب الجبهة، مشيراً الى اهمية قانوني الطوارئ والمطبوعات.

وقال قداح في لقاء قيادة الجبهة، وهي الائتلاف الحاكم في سورية وتضم تسعة أحزاب، مع كوادرها في محافظات دمشق وريفها والقنيطرة إن المؤتمر القطري العاشر لحزب «البعث» أقر مشروع تعديل النظام الداخلي الذي سيرفع الى المؤتمر القومي المقرر قبل نهاية العام، مشيراً الى اقتراح تأسيس مجلس قومي يحل محل المؤتمر القومي ومكتب تنسيق في القيادة القطرية السورية يتولى مهام القيادة القومية الحالية لجهة التنسيق مع تنظيمات الحزب في الخارج.

وبعدما أشار قداح الى التزام سورية استراتيجية السلام للحفاظ على الحقوق واستعادة الأراضي المحتلة ودعم إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ودعم حق العودة، تحدث عن مقررات مؤتمر الحزب على الصعيد الداخلي لافتاً الى تفعيل الرقابة الوقائية والمسبقة وتعزيز دور القضاء ومكافحة الفساد، قبل أن يؤكد أن خيار الانتقال الى اقتصاد السوق الاجتماعي لا يعني تخلي الدولة عن دورها وعن القطاع العام

مصادر
الحياة (المملكة المتحدة)