اعلنت مجموعة سورية معارضة موجودة في أوروبا، تأسيس «الرابطة الشعبية لتحرير سورية», وقال المحامي أحمد أبو صالح، الأمين العام للرابطة لـ «الرأي العام»، إن «المعارضة يجب أن ترتقي إلى مستوى المناهضة وليس الانحدار إلى مستوى المقايضة، وأن تعلو إلى مستوى المنافحة وليس الهبوط إلى مستوى المصالحة». وجاء في بيان للرابطة: «(,,,) هلموا لمساعدة مواطنينا وهم مؤهلون لحكم أنفسهم بأنفسهم ولأنفسهم، في ظل دستور يضمن تأسيس جديد لدولة سورية عربية ديموقراطية، تعمل لما فيه مصلحة الشعب العربي في كل مكان». وتجدر الإشارة، إلى أن أبو صالح، كان أحد أركان القيادة السورية في الستينات، وكان عضو مجلس قيادة الثورة, لكن الرئيس السابق حافظ الأسد زج به في السجن بسبب خلافات معه.

مصادر
الرأي العام (الكويت)