افادت صحيفة "معاريف" امس ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ينام ومسدسه محشو "تحت وسادته"، بسبب تهديدات المتطرفين اليهود المعارضين الانسحاب من قطاع غزة.

وقالت الصحيفة "على الرغم من ان الحماية التي يقوم بها حراسه الشخصيون غير مسبوقة، يفضل شارون الاحتفاظ بمسدسه".

وتحدث الـ"شين بيت" (جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي) عن تهديدات غير دقيقة تستهدف شارون من معارضين لخطته التي ستبدأ في السابع عشر من اب (اغسطس) لاجلاء ثمانية الاف مستوطن من قطاع غزة. وتوعدت مجموعة من الحاخامات المتطرفين اخيرا شارون باللعنة والقتل. ورد رئيس الوزراء بالقول "اثق في الاجهزة المكلفة حمايتي"، مؤكدا انه لم يشعر ابدا بالخوف من هذه التهديدات وانه لم يأخذها ابدا في الاعتبار في جدوله الزمني اليومي.

ولم يؤكد مقرب من شارون معلومات "معاريف"، لكنه قال ان مسألة المسدس الذي يحمله طرحت عليه في الماضي وانه اكتفى بالمزاح من دون الرد بوضوح.

مصادر
معاريف (الدولة العبرية)