التقى الطيب الفاسي الفهري، الوزير المغربي المنتدب في الخارجية، أول من أمس وفدا عن لجنة الأمن الداخلي بالكونغرس الأميركي بالرباط . وقال الوزير المغربي في تصريح لوسائل الإعلام، إن اللقاء مثل فرصة لتعميق الحوار الثنائي الذي دأب عليه البلدان، وأضاف أن اللقاء شكل مناسبة لاستعراض مختلف القضايا المرتبطة بقضية الصحراء والوضع الراهن في المغرب العربي وتطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والسلام والوضع في القارة الافريقية ومكافحة الارهاب.

وأشاد بيتر كينغ، رئيس وفد الكونغرس الأميركي، بالدعم الذي تقدمه الحكومة المغربية في إطار التعاون الثنائي من أجل مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى علاقات الصداقة التي تربط الولايات المتحدة بالمغرب، مبرزا الأهمية التي توليها بلاده لاتفاقية التبادل الحر الموقعة مع المغرب.

مصادر
الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)