تجمع عشرات الالاف من اليهود مساء اليوم الاربعاء عند حائط المبكى في مدينة القدس القديمة للمشاركة في صلاة جماعية ضد الانسحاب من قطاع غزة.

واستنادا الى الشرطة تجمع 40 الفا في الساحة المقابلة لحائط المبكى في حين تجمع عشرة الاف اخرون حول هذا الموقع الاقدس عند اليهود.

من جانبه قدر مجلس مستوطنات يهودا والسامرا (الضفة الغربية) وقطاع غزة، اكبر منظمة للمستوطنين، الذي نظم هذا التجمع، عدد المشاركين باكثر من مائة الف.

وكما دعا ثلاثة حاخامات كبار سابقين لاسرائيل الى المشاركة في هذه الصلاة وهم ابراهام شابيرا الذي يعتبر الزعيم الروحي لليمين القومي وموردخاي الياهو وعوفاديا يوسف مؤسس وزعيم حزب شاس اليهودي المتشدد (11 نائبا).

ومن المقرر ان يشهد ايضا حائط المبكي الاحد الموافق التاسع من شهر اب العبري، يوم ذكرى تدمير الهيكل وفقا للتقويم العبري تجمعا قوميا ودينيا اخر.

وهذه الذكرى التي يتم احياؤها بالصيام والصلاة يتوقع ان يسودها التوتر الشديد قبل الانسحاب من غزة المقرر بعدها ب48 ساعة حيث يعتبر اليهود المتشددون هذا الانسحاب "كارثة" قومية جديدة.

مصادر
إيلاف (المملكة المتحدة)