أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا أن الأجهزة الأمنية في محافظة السويداء جنوب البلاد منعت انعقاد الجلسة الثقافية الشهرية التي يقيمها ملتقى العمل الوطني الديمقراطي.

وأضافت المنظمة في بيان اصدرته الخميس انه كان مقررا ان يلقي غالب عامر عضو المنظمة محاضرة حول “إشكالية العلاقة بين النظام الشمولي ومؤسسات المجتمع المدني”، وقد تم تفريق المثقفين الوافدين بالقوة في محاولة من الأجهزة المذكورة لإغلاق الملتقى كغيره من المنتديات الثقافية في باقي المحافظات.

ودانت المنظمة استهداف إغلاق كل المنتديات الثقافية في سوريا، وطالبت السلطة بالكف عن هذه الممارسات التي “تنتهك حقوق المواطنين الأساسية”، والمنصوص عليها في الدستور. كما طالبتها بإفساح المجال كاملا أمام كل المنتديات للعودة الى ممارسة نشاطاتها الثقافية التي تعتبر مواقع لتعميق الوعي بالممارسة الديمقراطية وإعادة إنتاج التماسك الاجتماعي.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)