المزارعون اللبنانيون يهددون " بأخذ حقنا بيدنا " هدد رئيس نقابة المزارعين والفلاحين في البقاع ابراهيم الترشيشي " بالاضراب والتظاهر واخذ حقنا بيدنا " في حال لم تتخذ الحكومة اللبنانية الاجراءات المناسبة لحل ازمة عبور الشاحنات على الحدود السورية اللبنانية،داعيا من خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين جميع المزارعين "للاستعداد للنزول الى الشارع " وذلك لعدم لمس المزارعين اللبنانيين " جدية في معالجة المطالب المطروحة حتى الآن ". هذا وكانت الوكالة الوطنية للانباء اللبنانية قد نقلت اليوم ان ازمة الشاحنات على معبر جديدة يابوس مستمرة لليوم الرابع على التوالي, حيث عبرت حوالى 40 شاحنة ليل امس من اصل 350 . ونفى السائقون على الحدود بحسب الوكالة ، الانباء عن حلحلة ازمة عبور الشاحنات اللبنانية الى الاراضي السورية، وناشدوا المسؤولين وخصوصا رئيس الجمهورية اللبناني التحرك الجدي لحل هذه المشكلة " رحمة بالسائقين والاقتصاد اللبناني" .

ونقلت الوكالة اللبنانية عن رئيس نقابة الشاحنات المبردة موسى ابوعجوي "كنا نأمل على ضوء على الازمة التي حصلت ان يبادر رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء بالاتصال بنظيريهما السوريين لحل هذه المشكلة", داعيا الحكومة اللبنانية "الى تشكيل لجنة طوارىء من المختصين في مجال النقل والاقتصاد والداخلية والمالية لمتابعة موضوع الطريق على مدار الساعة"، ووجه ابو عجوي نداء الى الرئيس السوري " بأن يعطي توجيهاته للسلطات المختصة لزيادة ساعات العمل على حدود جديدة يابوس وان يرفعوا القيود عن قوافل الشاحنات". و اضاف: "ان مدير عام الجمارك اللبنانية ذهب الى سوريا واعلن عن لجنة لمتابعة الموضوع, ومنذ السبت وحتى اليوم لم نجد من يسأل على الارض ".

هذا وقد علمت سيريانيوز بان ازمة الحدود بدأت تلقي بآثارها السلبية على الاقتصاد اللبناني بشكل عام وعلى القطاع الزراعي بالتحديد حيث انخفضت الاسعار الى ما دون مستواها بالاضافة الى رفض السائقين تحميل شاحناتهم نظرا للوقت الذي يقضونه على الحدود السورية ، الامر الذي ادى الى حدوث حالة من زيادة العرض والكساد في المعروض من المنتجات الزراعية.

هذا وكان اجتماعا للجنة الجمركية السورية اللبنانية الاربعاء الماضي قد اسفر عن صدور العديد من القرارات التي من شأنها ان تسهل إنهاء الازدحام الحدودي على المعابر الحدودية بين البلدين ، منها فتح معبر العريضة وتمديد ساعات العمل في الامانات الجمركية ومد الامانات الجمركية بالكادر البشري المختص واقتناء التجهيزات المختصة التي تساعد في عمليات التفتيش.

ولكن على ارض الواقع فان النتائج لم تكن بمستوى هذه المقرارات بحسب ما تنقل وسائل الاعلام اللبنانية ، حيث وصف رئيس نقابة الفلاحين في البقاع هذه الاجتماعات بأنها " لا تجدي نفعا".

مصادر
سيريا نيوز (سوريا)