قال عضو لجنة حقوق الإنسان في المجلس النيابي اللبناني الدكتور عاطف مجدلاني ل «الرياض» معلقاً على انشاء هيئة أهلية سورية للمفقودين السوريين في لبنان والتي أعلنت عن فقدان أكثر من 700 سوري على أنهم مع كل هيئة تتوخى الوصول إلى الحقيقة في اختفاء أي انسان من أي جنسية في أي بلد كان مضيفاً ونحن نؤيد تشكيل هكذا هيئة كما نطلب من الاخوان السوريين تأييد الهيئة اللبنانية التي تعنى بالبحث عن المفقودين اللبنانيين في السجون السورية والتي يعود غيابهم الى سنين عديدة».

وحول ما اذا كانت تشكيل هذه اللجنة ردة فعل لما يحدث بين البلدين قال مجدلاني: أستغرب وجود مفقودين سوريين في لبنان خاصة وأن السوريين كانوا موجودين بكثافة سواء في الأجهزة الأمنية أو الجيش السوري وإذا كان هناك مفقودون سوريون فهذا ممكن ولكن أين مسؤولية الأجهزة الأمنية السورية عن الموضوع علماً أنه عندما خرج السوريون سبقهم بذلك المدنيون تخوفاً من عمليات انتقامية. وأضاف لذا لا أعتقد بوجود مفقودين سوريين بمعنى أن اللبنانيين أخفوهم عمداً.

وأردف قائلاً حتى شهر نيسان 2005 الجيش والأجهزة الأمنية السورية هي المسيطرة والأمن في لبنان كان بعهدتها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية.

وأضاف متسائلاً هل هذه اللجنة شكلت للبحث عن المفقودين السوريين من شهر نيسان 2005 الى الآن، هناك صعوبة اذا كان البحث عن سوريين في هذه الفترة الوجيزة.

مصادر
الرياض (السعودية)