شبكة فولتير

وسام سعادة

6 المقالات
14 أيار (مايو) 2007
ظاهر المشهد يوحي بأن شيئاً لم يتبدّل حول سرايا بيروت منذ شهور عديدة. ثمة مع ذلك متغيّر ذي بال. فعلاوة على أن خيم الاعتصام غدت فارغة منذ وقت طويل، وبدأت تشتاق لأحد يسكنها، فإن السرايا الحكومية نفسها قد تبدّل، وصارت قلعة منيعة، ليس فقط من الناحية المعنوية أو السياسية، وإنما كذلك من الناحية الأمنية واللوجستية، بحيث يغدو من الصعب أخذها بحركة خاطفة لو أرادها مريد. الحكومة لم تسقط لأن مقرّها حوصر ولم يؤخذ، وما عاد آيلاً إلى السقوط. الاستعارة الجغرافية هنا ليست فقط استعارة، أو هذا ما نزعم، ولعلنا خاطئون. أما رئيس الحكومة بشخصه فأخذ يحتلّ قائمة الاستهداف السياسي من (...)
 
31 آذار (مارس) 2007
ليس على إيران كبير حرج لجهة استمرار اعتقالها بحارة بريطانيين. فأزمة الغرب معها ليست تنتظر مثل هذا التفصيل. ثم إن الأمر يمكن أن يوفر لإيران فرصة ثمينة لو أنها أحسنت التصرّف بالورقة التي التقطتها من عرض البحر. أما إن لم تحسن التصرف فإنها تكون قد ارتكبت غلطة الشاطر مرّتين.
وإذا صحّ فعلاً أن هؤلاء دخلوا مياهها الاقليمية ـ وهو أمر ليس بالمقدور القطع فيه الآن ـ فإن ايران تلازم مبدأ السيادة الوطنية في ما تقوم به، كما أنها تردّ بالمثل على عدم احترام حصانة بعثتها الدبلوماسية في العراق.
علاوة على ذلك، فإن الحمية القومية مستنهضة تماماً في حدث الاختطاف، مع مفارقة أن (...)
 
3 شباط (فبراير) 2007
لن تكون إلا تهدئة ظرفية. ليسَ معنى ذلك أن الحرب الأهلية قادمة لا محالة. لكن على الأقل، واهمٌ من يتصوّر أن شبحها قد انكفأ أو وهن، أو أن الأزمة، ببعديها الكياني والدستوري، قد خلفناها وراء ظهرنا، أو سُحب منها الصاعق الأمني، أو جرى الاتفاق، سرّاً أو ضمناً أو جهاراً، على وضع ضوابط لها، أو على مرجعية تحكيمية بصددها، أو على قواعد لادارتها، والوصول بها، تدريجياً، الى برّ الأمان، ولو من بعد أخذ ورد.
أما نقطة «الذروة» المنتظرة في الأزمة، فليس بالمستطاع الحكم ان كانت وراءنا، أو أمامنا، أو إن كنا نجحنا في تفاديها، أو تأجيلها، أو تبديدها.
ذلك أنه في الأصل، نحن أمام (...)
 
27 كانون الثاني (يناير) 2007
أصبح لا بدّ مما ليسَ منه بدّ، وهو انهاء الاعتصام القائم في الوسط التجاري. فالمَضارب التي تشلّ عصب العاصمة منذ شهرين تجعل التغيير الحكومي مستحيلاً، وليس العكس.
بعد شهرين من احتدام المواجهة، تأكد عجز أكثرية 14 آذار عن النهوض بأسباب الحكم، فيما تأكد عجز قوى التحالف الذي يقوده حزب الله عن الاتيان بانقلاب يقال إنه ميسّر وسهل، ولا يحتاج لأكثر من كبسة زرّ.
اكتفت 14 آذار بنصف انقلاب، يوم تردّدت بالاطاحة بإميل لحّود ويوم أخفقت في ذلك. أما قوى 8 آذار، فمشكلتها منذ نهاية الحرب الأخيرة، أنها تهدّد بانقلاب كامل، وتتعفف عنه في الوقت نفسه. تقول إنه يمكنها انتزاع كل (...)
 
في السفسطة
بقلم وسام سعادة
14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
أعاد الرئيس السوري على مسامعنا في تشرين تلك المشابهة الفريدة التي أعملها في آذار بين اغتيال رفيق الحريري في مجزرة مروعة في وضح النهار بوسط بيروت، وبين وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في ظروف غامضة بعد سنوات من الحصار في مقر المقاطعة. ما وجه الشبه؟ تعمد تكرار هذه المقارنة يوحي بأن المتلفظ بها مؤمن بها. قد لا يكون مقتنعاً بمطابقتها مع ما حدث بالفعل في فلسطين ولبنان، إلا أنه بالتأكيد مقتنع بمصلحته كرئيس دولة في إيراد مشابهة غير معتادة في خطاب سياسي يأتي به رئيس دولة. لماذا؟ ولماذا الخطاب من أصل؟
لا نعرف من أين أتى بشار الأسد بكل هذا اليقين في ما عنى سبب وفاة (...)
 
العدو والسيادة والحرب
بقلم وسام سعادة
29 أيلول (سبتمبر) 2005
وجه وزير الداخلية اللبناني حسن السبع الاتهام الى النظام الأمني السوري اللبناني المشترك متوقفاً عند كل من الطابع الشبحي لهذا النظام والطابع المتشعب لشبكاته التي تشمل أمنيين وحزبيين وإعلاميين ومصرفيين كما قال. كشف وزير الدفاع اللبناني الياس المرّ ما سبق كتمانه، وهو تعرضه لتهديدات من قبل الدكتور في التاريخ رستم غزالي. أما رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة فقد سبقهما مساء الأحد الى الحديث عن عدو يريد سلب لبنان استقلاله من جديد، في حين لم يسبق للبنان الرسمي أن صنّف كعدو الا ألمانيا النازية يوم أعلن الحرب عليها قبل ساعات من هزيمتها، ودولة اسرائيل التي أعلن الحرب (...)