شبكة فولتير

خالد صاغية

3 المقالات
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
لأبي ابراهيم ابن وحيد. غالباً ما كان أبو ابراهيم يُتّهَم بأنّه > إبنه بسبب كثرة الدلال. وحدث أن أنّبه أحدهم قائلاً: >. فما كان من أبي ابراهيم إلا أن أجاب: >. لا شكّ أنّ أبا ابراهيم كان يهزّ رأسه موافقاً، وهو يستمع إلى الخطاب الأخير للرئيس السوري، لا سيّما ما ورد في الجملة التي تختصر روح الخطاب: >. تلك الجملة التي تضم > الدالّة على المستعمرين الذين يشنّون الهجوم، وسوريا التي لم تخطئ، والتي برغم ذلك، بل بسبب ذلك، لا يكفّون عن التعرّض لها. إنّ هذه الصورة المفتاح يراد لها أن تكون كافية لتعبئة الشعب السوري و> من الشعب اللبناني في مواجهة المستعمِر العائد إلى (...)
 
انتحارٌ في دمشق
بقلم خالد صاغية
15 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
حين استمعتُ إلى التصريح الأخير للّواء غازي كنعان الذي أدلى به إلى الزميلة وردة الزامل في إذاعة >، انتبهتُ الى أنّها المرّة الأولى التي أسمع فيها صوت هذا الرجل. فاللواء الذي حكم لبنان طويلاً، لم يكن بحاجة إلى كثير من الكلام. وعلى أيّ حال، لم يكن بحاجة إلى أيّ نوع من الكلام معنا نحن، المواطنين اللبنانيين. لا حاجة لإخبارنا بشيء. ولا قدرة لنا على محاسبته على أيّ شيء. إنّه خارج حياتنا السياسية. إنّه مهندسها فحسب.
هكذا كنّا نحن، المواطنين اللبنانيين، نستمع إلى الكثير من الأصوات خلال نشرة أخبار واحدة. لكنّ صوت غازي كنعان لم يكن بينها. وعلى الرغم من ذلك، كنّا (...)
 
5 تشرين الأول (أكتوبر) 2005