شبكة فولتير

كلوفيس مقصود

9 المقالات
5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
الضربة الاستباقية التي وجهتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الى خيار الرئيس التوافقي للبنان قبيل انعقاد مؤتمر اسطنبول اصبح عنصرا مكونا للبيان الذي صدر عن الاجتماع الجانبي المتعلق بالحالة اللبنانية. وعلى رغم ان مضمون البيان اخرج الجانب الاملائي في حديث الوزيرة الاميركية الا ان الحضور العربي الكثيف جعل التلبية العربية او التجاوب مع "الاملاء" قابلا للتطبيق ان لم يكن للاعتراض. بمعنى آخر: كانت مطالبة اكثرية الحضور بدعوة الوزير السوري وليد المعلم – وهو في طريقه الى المطار – بمثابة تسجيل مخالفة على سياق الدعوة الاميركية، وبالتالي تعطيل خجول لمفاعيل البعد (...)
 
30 أيلول (سبتمبر) 2007
رحيل حيدر عبد الشافي مناسبة لاستحضار التزامه المضيء ومواقفه المستقيمة ومساهماته السخية على الصعيدين القومي والانساني. الا ان هكذا المزايا التي رافقت جميع مراحل حياته وجعلته رجل دولة في غياب فلسطين الدولة، معروفة ومؤكدة وستبقى عاملا رئيسياً في الذاكرة الجماعية لشعب فلسطين وكل من اعتبر فلسطين اضافة الى عروبة انشائها هوية نضالية ومسؤولية قومية.
نشير الى إرث حيدر عبد الشافي الفكري والسياسي لكونه في حال النفاذ الى عناصر مكوناته، يجعلنا نحن العرب، وعلى الاخص الفلسطينيين بمنأى عن الوقوع مرة ثانية في المصيدة الخانقة التي وقعت فيها القضية الفلسطينية، اي اتفاقات (...)
 
 
27 آب (أغسطس) 2007
عندما تفقد الأوطان مناعتها تصبح عرضة للاستباحة، وهكذا نجد ان النزف اللاحق بصدقية العرب في هذه المرحلة - حتى في دمائهم - يضعف قدراتهم وحيوية التزامهم حقوقهم الوطنية والقومية. وقد اصبح هذا النزف حالة سائدة، مما يساهم في جعل قضايانا ومشاكلنا تزداد تعقيداً، وبالتالي تظل عصية على الحل.
لعل دعوة الرئيس الاميركي جورج بوش الى مؤتمر غامض الاهداف، فاقد الاطار، دليل على أن توقيته يرجّح كفة أعداء الأمة العربية، وخصوصاً في المثلث المأزوم العراق - فلسطين - لبنان، مما يكرس التفوق الاسرائيلي ويمعن في تفريق العرب، دولاً ومجتمعات، مما يستبق أي توازن استراتيجي مقبل أو محتمل. (...)
 
"الواقعية الجديدة" والتخلّف
بقلم كلوفيس مقصود
6 آب (أغسطس) 2007
قبل أكثر من عامين، عندما استفحلت الدعوة الى "الواقعية"، تساءلت في هذه الصفحة: "هل أنا رجعي؟"، وقد حرّضني على هذا التساؤل ان الدعاة الجدد الى "الواقعية" تعاملوا معها كأنها استسلام للواقع والعمل من خلاله بدلاً من التسليم به والسعي النشيط الى تغييره، وخصوصاً ان الواقع العربي في ذلك الحين كان يائساً من امكان التغلب على ذلك الواقع أو تطويره. وكان هذا الواقع يعاني تداعيات الغزو الاميركي للعراق وعقم "مسيرات" السلام و"خريطة الطريق" في فلسطين. كما ان ما افرزه هذا الواقع وجعل "الواقعية الجديدة" نمطاً متواصلاً هو معاهدة الصلح بين مصر واسرائيل والمعاهدة المماثلة التي (...)
 
العيب الذي يخرجنا من التاريخ
بقلم كلوفيس مقصود
26 تموز (يوليو) 2007
كل التطورات في الاسابيع الاخيرة تؤشر الى ان فلسطين القضية انتهت وانها في احسن الاحوال تحولت مسلسلاً من المشاكل، بعضها مستعصٍ على الحل والآخر قابل لانفراجات جزئية، ولعل اطلاق اسرائيل 256 سجيناً تكاد فترة اعتقالهم ان تنتهي، يؤكد ضآلة "مبادرة حسن النية" في مقابل ضخامة خطوات التنازل الحاصلة والمطلوبة.
نقول هذا والالم العميق الذي يشعر به معظم الفلسطينيون والملايين الذين اعتبروا فلسطين هوية نضالية، ناتج من انهم يشاهدون مشهد نهاية تاريخ اقدس قضية للامة العربية، والى حد كبير للوجدان العالمي. ولعل ما يدفع الكثير من ملتزمي قضايا التحرر من الاقتراب الخطير الى التشاؤم، (...)
 
2 تموز (يوليو) 2007
يجيء تعيين طوني بلير ممثلاً للرباعية، الموكول اليها التفاوض من اجل حل النزاع الفلسطيني – الاسرائيلي، بمثابة اضافة استفزازية للشعب الفلسطيني تثير مشاعر الشعب العربي في مختلف أوطانه. اننا نؤكد هذا الواقع على رغم تصريح "كبير مفاوضي" السلطة الوطنية الفلسطينية صائب عريقات ان الفلسطينيين يؤيدون بكل قوة تعيين بلير، مما دفع الصحافية السائلة الى القول باستغراب: "انه يكاد يكون الاستثناء الوحيد" في الاجماع العربي. وحبذا لو كان كذلك، اذ ان اصواتاً عربية شاركت الأخ صائب عريقات في التشويش على توافق عربي، ليس لمجرد أن بلير سياسي بارع بل لانصياعه الكامل لقرار الرئيس جورج (...)
 
11 حزيران (يونيو) 2007
قبل انعقاد قمة الثماني برئاسة المستشارة الالمانية انغيلا مركل تخوف العالم من احتمال معاودة الحرب الباردة بين روسيا والغرب عموماً، والولايات المتحدة خصوصاً. وكان الانفجار الذي ميز نصوص ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاداً ومنطوياً على غضب كامن بسبب ما اعتبرته روسيا امعاناً اميركياً في تطويق استراتيجي محكم حول الاتحاد الروسي.
الا ان ما حصل في قمة الثماني ادى الى فتح حوار بين الرئيس جورج بوش وفلاديمير بوتين لكنه لم يزل اسباب التوتر في العلاقات ولم يطمئن الاتحاد الروسي الى توضيحات الرئيس الاميركي في ما يتعلق بنشر رادار في الجمهورية التشيكية وصواريخ مضادة (...)
 
30 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
لوحظ ان تقرير ديتليف ميليس الى مجلس الامن الذي اتهم فيه سوريا بعدم كفاية التعاون مع التحقيق الدولي في اغتيال الرئيس رفيق الحريري قد تعامل البعض معه كأنه قرار بينما البعض الآخر حاول تهميش ما ورد فيه، وبالتالي تجاهل مضامينه. وبدا اعتباره بمثابة ادانة مثل اعتبار مضامينه نسبياً سافرا يمكن حذفه واهماله. لذا اثارت المبالغة في تقرير توقعات لاجراءات فورية، او بالاحرى لاستدراج احكام سريعة. كما ان تجاهل، او تعمد تجاهل، ادلة واردة فيه استدرجت تصميما اميركيا – فرنسيا على دفع مجلس الامن الى الانعقاد للتصويت على قرار يطالب سوريا بالتعاون، او يدفع الى مزيد من التعاون، وإن (...)