شبكة فولتير

جفري بلانكفورت

صحافي أمريكي. أحد مؤسسي "لايبر كوميتي أوف دوميدل إيست", والمدير السابق لـ"ميدل إيست لايبر بيلتن".

16 المقالات
 
على‭ ‬عكس‭ ‬نظريات‭ ‬تشومسكي ، لامصلحة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مساندة‭ ‬إسرائيل سان فرانسيسكو، كاليفورنيا | 29 كانون الأول (ديسمبر) 2006
ننشر اليوم الجزء الثاني من دراسة جفري بلانكفورت حول غموض ناعوم تشومسكي. إذ وبعد أن رفعنا القناع عن التزام ناعوم بدعم السبل الكفيلة بضمان سيرورة الإستثمارات في إسرائيل وتأكيده للنظرية المضللة القائلة بأن إسرائيل حارسة لآبار النفط، ها هو يعّري عقيدتين إضافيتين. فإسرائيل عائقُ كبير وبعيد عن كونه ورقة استراتيجية في يد الولايات المتحدة كما يدّعي تشومسكي، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، فليست واشنطن بالتي تمنع التوصل إلى حلّ للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، بل إن إسرائيل هي التي تريد أن تضرب عصفورين بحجرة واحدة. أي أن تنعم بوجودها كدولة يهودية ووحيدة في الآن ذاته على أرض فلسطين.
 
التحكم بالأضرار: ناعوم تشومسكي والنزاع الإسرائيلي-الإسرائيلي سان فرانسيسكو، كاليفورنيا | 21 كانون الأول (ديسمبر) 2006
بينما إدارة جورج بوش بصدد الغرق في أوحال العراق ودعم حملة التدمير الإسرائيلية في فلسطين ولبنان، بدأ يثار في الولايات المتحدة جدل حول حقيقة الروابط بين الامبريالية الأمريكية والتوسع الصهيوني. في هذا الصدد، لاح إلى الأفق فجأة احتمال أن يكون فكر ناعوم تشومسكي، الذي فرض نفسه لفترة طويلة كمرجع لليسار الأمريكي، قد تجاوز مدة صلاحيته، وحانت، في نظر الصحافي جفري بلانكفورت، لحظة التشكيك بهذاالعملاق المقدس. ننشر هنا، على ثلاث حلقات، دراسته المطوّلة عن محدودية فكر ناعوم تشومسكي.